السبورة | قصة التلميذة رحمة ابكت المصريين .."بابا عند ربنا وأمى اتكسرت وانا بصرف على البيت من بيع المناديل

السبورة 0 تعليق 80 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تداول نشطاء مواقع التواصل خلال الساعات الماضية قصة رحمة ةعادل عمرها 9 سنوات  ، تلميذه بالصف الثالث الابتدائي بأحد المدارس الحكومية بالجيزة

قالت رحمة "بابا عند ربنا ومحدش بيصرف على البيت علشان ماما مش عارفه تطلع المعاش بتاعه ولاقيت ماما بتعيط فى يوم علشان مش عارفة تجيب لنا الأكل أنا وأخواتى الصغيرين ومن بعدها لاقيت ماما بتشتغل في غسيل سلالم المنازل"

 اضافت رحمة ، "أمي رجليها اتكسرت وهي في الشغل ومحدش بقى يجبلنا فلوس وملقتش حد يساعدنا، وأحد قرايبنا قالي انزلي بيعى المناديل في المترو وأنتى هتصعبى على الناس ودة اللى حصل بس أنا مش بحب أصعب على حد"."أنا بروح المدرسة الصبح ولما بخلص بروح على المترو وبقعد هنا وقدامي المناديل وبقعد أكتب الواجب علشان لما أروح أعرف أساعد ماما في شغل البيت وعلى فكرة انا من بولاق والبيت مش بعيد وكل يوم أنا اللي بجيب الأكل من فلوس المناديل وبشتري البضاعة من محل في المنطقة وباخدها معايا في شنطة المدرسة"

مين ح يساعد معانا التلميذة رحمة

برجاء ترك رقم تليفون من يريد مساعدة رحمة فى تعليق اسفل الخبر

السبورة

0 تعليق