السبورة | آخر التقاليع .. طالبان يصنعان قنبلة يدوية ليتمكنان من الغش فى الامتحانات

السبورة 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

فوجئ طالبا الثانوي أنهما لم يستعدا جيداً للامتحان فقررا البحث عن وسيلة للغش حتي يتمكنا من اجتياز الامتحان فتفتق ذهنهما عن طريقة جهنمية وهي إلهاء إدارة المدرسة وصرف نظرهم عن اللجان وكانت الحيلة التي توصلا إليها أن يقوما بصنع قنبلة ووضعها بالمدرسة للفت أنظار الجميع ويتمكنا من الغش إلا أن رجال الأمن استطاعا السيطرة علي الجسم الغريب وتم ضبطهما. 

تلقي مركز شرطة الحامول بلاغاً من ناظر المدرسة الثانوية بنين بالعثور علي جسم غريب أمام البوابة الداخلية بالمدرسة. 

انتقلت الأجهزة الأمنية بكفر الشيخ إلي مكان الواقعة وتم فحص الجسم الغريب بمعرفة خبراء المفرقعات وتبين أنه عبارة عن ثلاثة مواسير بلاستيك مدلي منها أسلاك كهربائية وملفوف عليها لاصق أسود اللون وبجوارها ورقة مدون عليها عبارة "هناك إثنان خفايا مثل هذا سيتم التفعيل اللاسلكي في حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9 ص من نفس يوم الواقعة". 

قام خبراء المفرقعات بالتعامل مع الجسم وتعقيم المدرسة وتبين عدم وجود أي أجسام غريبة بها. كما تبين أن المدرسة يجري بها امتحان نصف العام للصف الثاني الثانوي وتم اجراء الامتحانات في موعدها. 

تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ وقطاع الأمن العام لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبي الواقعة.. وأكدت تحريات فريق البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الواقعة كلاً من "محمد. ر. م" 16 سنة طالب بالصف الأول الثانوي و"معاذ. ع. ع" 16 سنة طالب بالصف الأول الثانوي. 

بمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة وذلك لإحداث حالة من الهرج أثناء عقد الامتحانات حتي يتمكنا من الغش لحظة انشغال وخروج المراقبين. 

تم ضبط الأدوات المستخدمة في الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

السبورة
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق