اليوم السابع | كيف تحول الآيفون لبطل خارق قادر على إنقاذ حياة مستخدميه

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب مؤنس حواس

تتميز هواتف آيفون دون غيرها بطابع خاص يجعلها منفردة بشكل كبير عن الهواتف المنافسة سواء فيها يتعلق بالتصميم أو بالمواصفات الداخلية وغيرها، إلا أنه بالنظر إلى تاريخ هواتف ايفون، فنجد أنها قد انفردت بشىء آخر وهو إنقاذ حياة مستخدميها خلال الفترات الماضية فى العديد من المناسبات المختلفة والتى نرصدها كما يلى:

 

إنقاذ حياة امرأة بلاس فيجاس

حيث كشف تقرير حديث من موقع ibtimes البريطانى أن هاتف آيفون كان سببا فى إنقاذ حياة امرأة من الموت خلال حادث إطلاق النار الأخير فى لاس فيجاس، فبعد فرارها من مكان الحادث اكتشفت أن هاتف الآيفون الخاص بها أصيب بعيار نارى، والتقط سائق سيارة الأجرة التى استقلتها صورة للهاتف التابع لشركة أبل، والتى أظهرت أضرارا جسيمة للجهة الخلفية للجهاز وتكشف الصور أنه أنقذها من خطر كبير كان يمكن أن يلحق بها إذا نفذت هذه الطلقة إلى جسمها.

 

سيرى ينقذ طفلة فى أستراليا

كما تمكن مساعد أبل الشخصى الصوتى "Siri" من إنقاذ حياة طفلة، مقيمة فى كيرنز، أستراليا، وأوضح التقرير تفاصيل ما حدث وقال إن والدة الطفل التى تدعى "ستايسى جليسون" أصابها حالة من الفزع والذعر وألقت هاتفها من يدها عندما توقفت ابنتها البالغة من العمر عاما واحدا عن التنفس، ولجأت لميزة آيفون الجديدة التى تمكن المستخدمين من تفعيل المساعد الشخصى "سيرى" دون لمس أى زر على الهاتف بمجرد التحدث إليه، خاصة أنها لم تعثر على الهاتف بسهولة، حيث طلبت الأم من المساعد الشخصى أن يطلب لها سيارة إسعاف فورية عن طريق الأوامر الصوتية، وبعد وقت قليل وصلت السيارة وأسعفت ابنتها الصغيرة، وقالت إن ابنتها Giana نجت بفضل الحصول على الرعاية الطبية المناسبة فى الوقت المناسب، وكل الأمر يعود للذكاء الاصطناعى الذى وفر هذا الأمر سريعا.

 

إنقاذ حياة سيدة بمانشستر

فيما استطاع هاتف آيفون إنقاذ حياة إحدى السيدات، حيث أنقذ هاتف الأيفون حياة مالكته "ليزا بريدجيت" من الموت، حيث كانت السيدة تتواجد فى محيط هجوم مانشستر أرينا فى بريطانيا، وبينما هى تجرى مكالمة باستخدام هاتفها انفجرت القنبلة، لتنطلق قطعة من الشظايا وتخترق إصبعها الأوسط ثم هاتفها ليتحول مسارها لتصيب خدها وأنفها بعد ذلك، ورغم انه أمر مؤلم وخطير، إلا أن زوج "ليزا" يقول إن هاتف أيفون هو السبب فى انحراف مسار الشظية وإبطائه، ما أنقذ حياتها فى النهاية، حيث كانت تتجه هذه الشظية نحو رأسها.

 

سيرى ينقذ ثلاثة صيادين من الغرق

قال ثلاثة صيادين إن المساعد الشخصى الصوتى الخاص "سيرى" الموجود بهواتف الآيفون الخاصة بهم أنقذ حياتهم من الموت المحقق، فعندما  كانوا يصطادون على بعد أربعة أميال قبالة ساحل كى بيسكاين، بدأ البحر يأخذ القارب فى المياه الوعرة، واختل توازنهم عدة مرات بسبب سوء الأحوال الجوية، وهو الأمر الذى دفعهم فى لوضع سترات النجاة، وكان القارب على وشك الغرق، كما أنهم كانوا غير قادرين على استخدام هواتفهم بسبب الشاشة التى تعمل باللمس، لكنهم لجئوا إلى "سيرس" من خلال الأوامر الصوتية وطلب منها الاتصال بالطوارئ 911.

اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق